بياناتنا, خطنا السياسي

لا لاستمرار سياسات قمع العمال …. تسقط سلطة الاستغلال


في الوقت الذي تتباطأ في القوات المسلحة والشرطة في مواجهة العنف المنظم الذي تتعرض له الجماهير المصرية بطول مصر وعرضها على يد المجموعات المسلحة للإخوان المسلمين ومؤيديهم، وتتجاهل فيه حملات التحريض الطائفية والهجوم على الكنائس واغتيال المواطنين المسيحين في صعيد مصر ، و تترك النساء و الفتيات المصريات عرضة للتحرش الذي وصل لدرجة القتل ، تستعرض قوات الجيش الثالث قدرتها العسكرية فى مواجهة عمال وعاملات عزل يعتصمون احاتجاجا على الفصل التعسفى لزملائهم ، وتقوم بالهجوم المدجج بالسلاح على اعتصام عمال شركة السويس للصلب في طريق السويس – السخنة وتفضه بالقوة , كما القت الشرطة القبض على اثنين من العمال المعتصمين بناءاً على بلاغ من رئيس مجلس إدارة الشركة.

بدأ اضراب عمال السويس للصلب منذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع، مطالبين بعودة العمال المفصولين تعسفياً، وحقهم في التأمين الصحى والتأمينات الاجتماعية، ونصيب عادل من الأرباح السنوية، وكان رد فعل إدارة الشركة هو تخفيض عمالة الشركة، والامتناع عن صرف رواتب شهر يوليو، وأخيراً غلق المصنع في مواجهة العمال والاستعانة بالجيش لفض اعتصام العمال أمام المصنع.

ليست هذه هي المرة الأولى التي يُستخدم فيها الجيش لمواجهة العمال، فقد سبقتها مرات عديدة ؛ بداية من فض الاعتصامات والاضرابات العمالية بالشرطة العسكرية إبان حكم المجلس العسكري، وصولاً الي تدخل العسكر لفض اضراب السكة الحديد أثناء حكم مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، جوهر السلطة واحد , وخدمة الجيش لرأس المال هو ذاته مهما تنوعت أشكال النظام ورموزه؛ مبارك، طنطاوي، مرسي، أو حتى السيسي الذي بات واضحاً أنه استغل خوف الجماهير من العنف ومن الارهاب ليحصل على تفويض بمواجهة الإرهاب لن يستخدم إلا في مواجهة حركة الجماهير عندما تفكر في الاحتجاج المشروع للمطالبة بحقوقها، فبينما يستمر اعتصامي رابعة والنهضة, ويبدو معلوما للجميع وجود صفقات محتملة ومفاوضات سرية، ووبينما تنتشر عصابات الاخوان تقتل وتروع الامنين فى ربوع مصر , فى تقاعس مريب لأجهزة الامن وافذاذ القوات المسلحة عن حمايتنا منهم وفى ظل استمرار اعتصامات مسلحة تأوى مطلوبين للعدالة تحت سمع وبصر هؤلاء الابطال العسكرين , يترك كل هذا و يُقمع العمال وتفض اعتصاماتهم واضراباتهم.

إن اليسار الثوري، إذ يصر على حق العمال فى الاعتصام والاضراب والتظاهر , ولتمسك به مهما كان الثمن , يدين و يرفض فض الاعتصام الذى يلحق بالعار كل من شارك في فضه، ويدعو وزير القوى العاملة ( الناصرى ) الى اخذ موقف حاسم وجدى تضامنا مع العمال , اوتقديم استقالته احتجاجا على مسلك العسكر والحكومة المعادية للعمال , كما يدعو كل عمال مصر للتضامن الايجابى بجميع الصور الممكنة مع عمال السويس للصلب، فإن نجح العسكر فى كسر الاضرابات والاعتصامات العمالية توقعوا سحق الطبقة العالمة واخراس صوتها , كما يدعو كل المصريين لتنظيم أنفسهم في مواجهة الرأسمالية المصرية بكل أشكالها، مواجهة عنف وإرهاب الاخوان المسلمين بالدفاع الشعبى الذاتى بديلا عن تقاعس العسكر والاجهزة الامنية ، ومواجهة قمع الدولة للمحتجين السلمين واصحاب الحقوق المشروعة ، وضد استغلال وجشع الرأسمالين ، راية الثورة لاتزال منتصبة , وستحميها سواعدنا , ولن نسمح لأى كان ان يسلب ماحققته الثورة من حرية دفعت الجماهير ثمنها بالدم

قاوموا …. نظموا صفوفكم

تمسكوا بحقوقكم وحقوق ابنائكم

تحية ثورية لعمال السويس للصلب

يا عمال مصر اتحدوا

 

Advertisements

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

حمل العدد الأخير من نشرة الثوري

آخر اصداراتنا

أنت الزائر رقم

  • 74٬551

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: