وحدة الترجمة باليسار الثوري

وحدة الترجمة باليسار الثوري has written 11 posts for الثوري

الانقطاع والثورة في إيران

منذ أيام قليلة، توصلت إيران إلى اتفاق حول برنامجها النووي مع مجموعة بي 5+1 (الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن+ ألمانيا) في محادثات استمرت منذ 2006 حتى توقيع الاتفاق، الأمر الذي بموجبه يتم تقليص نشاطها النووي إلى ثلث نشاطها الحالي والسماح بمراقبته في مقابل ذلك يتم رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران، لا يتحدث المقال المترجم هنا عن الاتفاق وإنما يمثل محاولة لفهم طبيعة النظام الإيراني وعلاقته بالمنظومة العالمية منذ الثورة الإيرانية، وهي أمور لن يمكن فهم ما يحدث الآن إلا بفهمها واستيعابها. إقرأ المزيد

Advertisements

أسلوبان للجدال والصراع

تساعد بعض الجدالات وتنازع الآراء في الصحافة القارئ على تحصيل فهم أفضل للمشاكل السياسية، وعلى تقدير أهميتها على نحو أكثر عمقاً، وعلى حلها بثقة أكبر. مع ذلك هناك جدالات تنحل إلى اتهامات مضادة، ومكائد، ومشاجرات. إقرأ المزيد

المفهومان الليبرالي والماركسي عن الصراع الطبقي

صب أ. يرمانسكي، وهو من دعاة تصفية الحزب، زخماً مذهلاً من الكلمات الغاضبة في جريدة ناشا زاريا على نقدي لوجهة نظره (ووجهة نظر جوشكا) بصدد مسألة الدور السياسي للبورجوازية الكبيرة التجارية والصناعية (بروسفيشينيه العددين 5 – 7). إقرأ المزيد

الأزمة في العراق .. الثمرة المرة للحرب والاحتلال

يقدم آشلي سميث عضو مجلس تحرير “انترناشيونال سوشيالست ريفيو” في هذا المقال الطويل عرضاً لدور الاحتلال الأمريكي للعراق في إثارة سلسلة من التفاعلات الطائفية التي ضربت المنطقة كلها طيلة السنوات الماضية، بداية من الاقتتال الطائفي في العراق وصولاً لظهور داعش، لا يتبنى المقال وجهة النظر القائلة بأن داعش هي مؤامرة أمريكية بالأساس، لكنه يرى أن عبث الولايات المتحدة ومنافسيها وحلفائها الإمبرياليين في المنطقة، وتغييرها لتوزانات القوى وخريطة القوى الاجتماعية فيها، قد سهل من ظهور مثل هذه الحركات الطائفية. إقرأ المزيد

التحريض السياسي و”وجهة النظر الطبقية”

دعونا نبدأ بمثل توضيحي. سوف يتذكر القارئ الإحساس الذي خلقه الخطاب الذي ألقاه م . ا . ستاخوفيتش محافظ نبلاء محافظة أوريل في المؤتمر التبشيري الذي طالب من خلاله بضرورة أن يعترف القانون بحرية الضمير. لذا تخوض الصحافة المحافظة، التي تقودها موسكوفسكييه فيدوموستى، حملة شرسة ضد السيد ستاخوفيتش. إقرأ المزيد

الماركسية والنسوية وتحرر النساء

قدمت إنيسا أرماند، أول رئيسة لإدارة شؤون المرأة بعد الثورة الروسية عام 1917، الملاحظة التالية: “إذا كان تحرير المرأة لا يمكن تصوره بدون الشيوعية، فإنه لا يمكن تصور الشيوعية بدون تحرير المرأة”. هذا التصريح هو ملخص تام للعلاقة بين النضال من أجل كلا من الاشتراكية وتحرير المرأة؛ لا يمكن تحقيق أحدهما دون الآخر. إقرأ المزيد

حمل العدد الأخير من نشرة الثوري

آخر اصداراتنا

أنت الزائر رقم

  • 68,316